المجلس العام للمواضيع العامة والتي لا تختص بقسم معين وللمواضيع التي تحتاج الى نقاش و حوار

إضافة رد
#1  
قديم 12-02-2009
:: كاتب نشيط جداً ::
القابلي غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 3451
 تاريخ التسجيل : 14 - 6 - 2008
 فترة الأقامة : 2271 يوم
 أخر زيارة : 10-10-2011 (03:09 PM)
 العمر : 31
 المشاركات : 104 [ + ]
 التقييم : 100
 معدل التقييم : القابلي القابلي
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي خطبة البتراء لزياد بن أبية



خطبه البتراء لزياد ابن ابيه
هو زياد بن أبيه, ولد من جارية فارسية وكان أبوه مجهولاً
وسمبت بذلك لعدم بدئه لخطبته بالبسمله او حمد او ثناء ولأنها تشتمل على سب لاهل البصره وتهديدهم بعد انا ظهر الفسق منهم قال



أما بعد, فإن الجهالة الجهلاء، والضلالة العمياء، والغي الموفي بأهله علىالنار ما فيه سفهاؤكم، ويشتمل عليه حلماؤكم من الأمور العظام ينبت فيها الصغير، ولايتحاشى عنها الكبير كأنكم لم تقرؤوا كتاب الله ولم تسمعوا ما أعد الله من الثوابالكبير لأهل طاعته، والعذاب الأليم لأهل معصيته في الزمن السرمدي الذي لا يزول،
أتكونون كمن طرفت عينيه الدنيا، وسدت مسامعه الشهوات، واختار الفانية على الباقية، ولا تذكرون أنكم أحدثتم في الإسلام الحدث الذي لم تسبقوا إليه؛ من ترككم الضعيف يقهر ويؤخذ ماله، هذه المواخير المنصوبة والضعيفة المسلوبة في النهار المبصر والعدد غير قليل،
ألم يكن منكم نهاة تمنع الغواة عن دلج الليل وغارة النهار، قربتم القرابة، وباعدتم الدين، تعتذرون بغير العذر، وتغضون على المختلس، كل امرئ منكم يذب عن سفيهه صنيع من لا يخاف عاقبة ولا يرجو معادا، ما أنتم بالحلماء ولقد اتبعتم السفهاء، فلم يزل بكم ما ترون من قيامكم دونه حتى انتهكوا حرم الإسلام، ثم أطرقوا وراءكم كنوسا في مكانس الريب،
حرام علي الطعام والشراب حتى أسويها بالأرض هدما وإحراقا. إني رأيت آخر هذا الأمر لا يصلح إلا بما صلح به أوله : لين في غير ضعف، وشدة في غير عنف. وإني أقسم بالله لآخذن الولي بالمولى، والمقيم بالظاعن، والمقبل بالمدبر، والمطيع بالعاصي، والصحيح منكم في نفسه بالسقيم حتى يلقي الرجل منكم أخاه فيقول :انج سعد فقد هلك سعيد، أو تستقيم لي قناتكم.
إن كذبة المنبر بلقاء مشهورة؛ فإذا تعلقتم علي بكذبة فقد حلت لكم معصيتي، فإذا سمعتموها مني فاغتمزوها في، واعلموا أن عندي أمثالها. من نقب منكم عليه فأنا ضامن لما ذهب منه، فإياي ودلج الليل؛ فإني لا أوتى بمدلج إلا سفكت دمه، وقد أجلتكم في ذلك بمقدار ما يأتي الخبر الكوفة ويرجع إليكم، وإياي ودعوى الجاهلية؛ فإني لا أجد أحدا دعا بها إلا قطعت لسانه، وقد أحدثتم أحداثا لم تكن وقد أحدثنا لكل ذنب عقوبة؛ فمن غرق قوما غرقناه، ومن أحرق قوما أحرقناه، ومن نقب بيتا نقبنا عن قلبه، ومن نبش قبرا دفناه حيا فيه، فكفوا عني أيديكم وألسنتكم أكفف عنكم يدي ولساني، ولا تظهر من أحد منكم ريبة بخلاف ما عليه عامتكم إلا ضربت عنقه، وقد كانت بيني وبين أقوام إحن فجعلت ذلك دبر أذني وتحت قدمي، فمن كان منكم محسنا فليزدد إحسانا، ومن كان منكم مسيئا فلينزع عن إساءته.
إني لو علمت أن أحدكم قد قتله السل من بغضي لم أكشف له قناعا، ولم أهتك له سترا حتى يبدي لي صفحته؛ فإذا فعل ذلك لم أناظره، فاستأنفوا أموركم، وأعينوا على أنفسكم، فرب مبتئس بقدومنا سيسر، ومسرور بقدومنا سيبتئس.
أيها الناس، إنا أصبحنا لكم ساسة، وعنكم ذادة، نسوسكم بسلطان الله الذي أعطانا، ونذود عنكم بفيء الله الذي خولنا، فلنا عليكم السمع والطاعة فيما أحببنا، ولكم علينا العدل فيما ولينا، فاستوجبوا عدلنا وفيئنا بمناصحتكم لنا، واعلموا أني مهما قصرت عنه فلن أقصر عن ثلاث : لست محتجبا عن طالب حاجة منكم ولو أتاني طارقا بليل، ولا حابسا عطاء ولا رزقا عن إبانه، ولا مجمرا لكم بعثا، فادعوا الله بالصلاح لأئمتكم؛ فإنهم ساستكم المؤدبون لكم، وكهفكم الذي إليه تأوون، ومتى يصلحوا تصلحوا، ولا تشربوا قلوبكم بغضهم، فيشتد لذلك غيظكم، ويطول له حزنكم، ولا تدركوا له حاجتكم مع أنه لو استجيب لكم فيهم لكان شرا لكم.
أسأل الله أن يعين كلا على كل، وإذا رأيتموني أنفذ فيكم الأمر فأنفذوه على أذلاله، وايم الله إن لي فيكم لصرعى كثيرة فليحذر كل امرئ منكم أن يكون من صرعاي.

فقام إليه عبد الله بن الأهتم، فقال : أشهد أيها الأمير لقد أوتيت الحكمة، وفصل الخطاب. فقال له : كذبت، ذاك نبي الله داود صلوات الله عليه. فقام الأحنف بن قيس فقال : إنما الثناء بعد البلاء، والحمد بعد العطاء، وإنا لن نثني حتى نبتلي. فقال له زياد : صدقت. فقام أبو بلال مرداس بن أدية وهو يهمس ويقول : أنبأنا الله بغير ما قلت؛ قال الله تعالى { وإبراهيم الذي وفى * ألا تزر وازرة وزر أخرى *وأن ليس للإنسان إلا ما سعى } وأنت تزعم أنك تأخذ البريء بالسقيم، والمطيع بالعاصي، والمقبل بالمدبر. فسمعها زياد، فقال : إنا لا نبلغ ما نريد فيك وفي أصحابك حتى نخوض إليكم الباطل خوضا...


هذا هو قول زياد ابن ابيه لاهل البصره ,,, فلو رأى حال المسلمين الان ماذا عساه يفعل


وانا لله وانا اليه راجون






رد مع اقتباس
قديم 12-02-2009   #2
:: مؤسس الموقع ::


الصورة الرمزية ابوفهد
ابوفهد غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 448
 تاريخ التسجيل :  28 - 4 - 2003
 أخر زيارة : منذ 5 ساعات (11:36 PM)
 المشاركات : 7,243 [ + ]
 التقييم :  3469
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



لا أله إلا الله

والله الشدة الشدة
((: لين في غير ضعف، وشدة في غير عنف. وإني أقسم بالله لآخذن الولي بالمولى، والمقيم بالظاعن، والمقبل بالمدبر، والمطيع بالعاصي، والصحيح منكم في نفسه بالسقيم حتى يلقي الرجل منكم أخاه فيقول :انج سعد فقد هلك سعيد، أو تستقيم لي قناتكم. ))


لن يبقي احد .

وسوف يبقى وحيدا وخله أمير على نفسه ,,ههههههههههههههههههههههه

سلمت لنا بنقل تلك الخطبة الرائعة التي تبين قوه الأمراء وعدم خوفهم من أحد وعدم أخذهم في الله لومه لآئم .


شككككككككككككررر لك


 
 توقيع : ابوفهد



إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني ، وان غبت
ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي .






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:48 AM.



جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر ادارة الموقع و مسؤوليها و لا أبناء بللسمر و مشايخها و أعيانها .
 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. ,
SEO by vBSEO  

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

ذبحني الشوق Pain Thread Img by Pain
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لموقع قبيلة بللسمر الرسمي 1998-2012م 1418-1432هـ
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120